المتدخلون في التسيير المادي والمالي للمؤسسات التعليمية (1-الآمرون بالصّرف وأصنافهم)


في إطار الحكامة التي تنشدها الدّولة في تدبير المؤسسات العمومية بصفة عامّة، والمؤسسات التعليمية بشكل خاصّ، حرصت الدّولة على إخراج قوانين ونصوص تشريعية لتنظيم صرف المالية العمومية.
ومن بين القوانين الصّادرة في هذا الصّدد، تلك المُنظّمة للآمرين بالصّرف ومهامّهم.
أولا: تعريف الآمرين بالصّرف
الآمرون بالصّرف، حسب المرسوم الملكي (1967م): "كُلّ شخص مؤهل باسم منظمة عمومية لرصد أو إثبات أو تصفية أو أمر باستخلاص دين أو أدائه".
وهو بهذا يتدخّل في المداخيل العمومية، كما يتدخّل في النفقات العمومية.
ثانيا: ضوابط الآمرين بالصّرف
بمجرّد تسمية الآمر بالصرف، يلزمه إخبار المراقب المالي الذي يشرف على الميزانية الموكولة إليه، كما يتعين عليه، إخبار المحاسب العمومي الذي يشف على تنظيم المحاسبة للميزانية الموكولة إليه مع ضرورة وضع وضع نموذج توقيعه لكليهما.
ثالثا: أصناف الآمرين بالصّرف
1-الآمرون بالصّرف الرئيسيون: وهم الذين تفوض لهم الاعتمادات المالية بصفة مباشرة ودون أية وساطات.
2-الآمرون بالصرف المفوضون: وهو الذين تفوض لهم توقيعات الآمرين بالصرف بواسطة منشور في الجريدة الرسمية بعد مصادقة الوزير المكلف بالمالية.
3-الآمرون بالصرف الثانويون: قد يفوض الآمرون بالصرف بعض اختصاصاتهم لمساعديهم ضمن الحدود المالية والترابية التي يعينونها.
4-الآمرون بالصّرف المساعدون: حين يتعذّر على الثلاثة ممارسة مهامّهم يتمّ اللّجوء إلى موظّف مساعد للمحافظة على سير المرفق العمومي إلى غاية عودة الآمرين بالصّرف.

شاركه على

الفيسبوكتويتر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

أحمد إضصالح: مدون وكاتب مغربي، له العديد من المقالات ذات بعد، فكري وثقافي بمواقع إلكترونية وجرائد ومجلات ورقية..

0 التعليقات لموضوع "المتدخلون في التسيير المادي والمالي للمؤسسات التعليمية (1-الآمرون بالصّرف وأصنافهم)"


الابتسامات الابتسامات