المغاربة يحتلون المرتبة الخامسة عالميا من حيث الغضب، هل هو خطأ مراكز الدراسات، أم واقع لا انفكاك منه؟


يحتل المغاربة المرتبة الخامسة بين الشعوب الأكثر غضبا 
حسب تقرير العواطف العالمي الذي عدته منظمة غالوب العالمية في الآونة الأخيرة، فهل الأمر مجرد تقدير قد يكون خاطئا لارتباطه بعوالم إنسانية تتأسس على اللاحياد؟، وإن كان في الدراسة بعض الحقيقة، ما هي أهم الأسباب التي 
جعلت الغضب يدب في مجتمعنا على شكل تمظهرات عدة؟
هذه الحلقة الجديدة من حتى لا يخبو الأمل، تحاول تسليط الضوء على هذه الإشكالية، والبحث عن أهم الأسباب التي جعلت الغضب 
واقعا عارما لدى المجتمع المغربي من خلال تمظهرات عدة تطفو على السطح بشكل   واضح للعيان


شاركه على

الفيسبوكتويتر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

أحمد إضصالح: مدون وكاتب مغربي، له العديد من المقالات ذات بعد، فكري وثقافي بمواقع إلكترونية وجرائد ومجلات ورقية..

0 التعليقات لموضوع "المغاربة يحتلون المرتبة الخامسة عالميا من حيث الغضب، هل هو خطأ مراكز الدراسات، أم واقع لا انفكاك منه؟"


الابتسامات الابتسامات