دوستويفسكي الإنسان.. كيف حول آلامه إلى آمال؟



لا يختلف اثنان في أن فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي (1821-1881)، يعد واحدا من كبار الروائيين في العالم، ذلك أنه استطاع أن يضفي على أعماله الضخمة مسحة إنسانية فريدة، حاول من خلالها أن يصور مختلف الأوضاع التي عاشها في محيط مليء بالآلام والمعاناة بطريقة فنية إبداعية، مما كون لديه القدرة في فهم العديد من عوالم الحياة التي عجز الغالبية العظمى من الأدباء سبر أغوارها.



دوستويفسكي الإنسان:
إن أهم شيء ميز فيودور دوستويفسكي عن غيره من الأدباء، تلك المسحة الإنسانية التي ضمنها كتبه ومؤلفاته.
وهذا باد بشكل جلي في العناوين التي سطرها على أغلفة رواياته الضخمة، من قبيل: (الفقراء)، (الجريمة والعقاب)، (المقامر)، (الأبله)، (الإخوة كارامازوف) و (الليالي البيضاء) وغيرها..
كما احتوت مؤلفاته قصص حب إنسانية دفاقة، بأسلوب ينسل إلى قلوب القراء بشكل لا يصدّق.
إنه يظهر بمظهر اللطيف جدّا رغم المعاناة والآلام التي تجرعها في تفاصيل الحياة المتشعبة، ويبرز بشكل واضح حسه الشاعري اتجاه المرأة، في وضع المحب الولهان، وفي أحايين أخرى يتقمص شخصية الرافض للظلم والحيف في مجتمع قاس لا يرحم...، وهو بهذا يحاول أن يظهر بشخصيات متفرقة حزينة على وضع واقع، لكنها لا تفتقد الأمل في غد مشرق ممكن، بمشاعر إنسانية دفاقة.


مذكرات آنا غريجوريفنا:
آنا دوستويفسكايا (1846-1918)، هي الزوجة الثانية التي اقترن بها الروائي الروسي الكبير فيودور دوستويفسكي، بعد أن وقع في شراك حبها وهي ما زالت صغيرة بالنظر إلى عمره، حيث كانت تعمل إذ ذاك في مكتبه ككاتبة اختزال لروايته الفذة (المقامر).
وشاءت الأقدار أن تكون آنا، الزوجة الثانية جزءا لا يتجزأ من أعمال دوستويفسكي، وأمّا لأولاده وملجئا جديدا يخفف عليه آلام المرض التي تداهم جسده النحيف، وقسوة الدائنين، وجفاء محيطه الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.
ولأن آنا كانت على مقربة من دوستويفسكي، فإنها أبرزت العديد من ملامح حياته في مذكرات إبداعية رائعة رسمت فيها ملامح إنسانية الأديب، والزوج المحب، والشخص المريض، ومدمن القمار، والفنان الوله، كجوانب خفية ميزت شخصية فيودور.
ولهذا،  بات لزاما على قراء أعمال الأديب الروسي فيودور دوستويفسكي أن يطالعوا أول الأمر مذكرات آنا غريجوريفنا، ليضعوا منظارا دقيقا يسهل عليهم مأمورية مطالعة مؤلفاته الجديرة بالقراءة والاهتمام، فالزوجة لا شك رأت أكثر مما يراه القارئ العادي جدا في شخصية فيودور.



شاركه على

الفيسبوكتويتر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

أحمد إضصالح: مدون وكاتب مغربي، له العديد من المقالات ذات بعد، فكري وثقافي بمواقع إلكترونية وجرائد ومجلات ورقية..

0 التعليقات لموضوع "دوستويفسكي الإنسان.. كيف حول آلامه إلى آمال؟"


الابتسامات الابتسامات