ريال مدريد والجمهور ناكر الجميل ..



انتهت مباراة ريال مدريد الإسباني وأياكس الهولندي برسم 
إياب الدور 16 من دوري أبطال أوروبا بفوز الفريق البرتقالي (4-0)خلافا للكثير من التوقعات.
أياكس صاحب التاريخ الذي لا بأس به في هذه البطولة القارية استطاع أن يحقق المطلوب، بعد أن قلب نتيجة الذهاب (1-2)، بنتيجة أكبر في معقل مدريد، في مباراة حملت الكثير من الأسرار، لعل أبرزها ما يلي:


  • فارق التجربة: بدا واضحا منذ بداية المباراة، أن غالبية لاعبي أياكس وبعض لاعبي الريال يفتقدون لتجربة خوض مثل هكذا 
  • مباريات، فصار التسرع في اللعب سيد الموقف.

  • ا لافتقاد للحسم: ما زال الفريق العاصمي يعاني الأمرين مع مشكلة حسم الفرص وإنهائها في مرمى الخصوم، منذ رحيل النجم الأول "كريستيانو رونالدو" للسيدة العجوز بداية الموسم الحالي. فكثرة الفرص التي تصنع في كل مباراة للريال لا تدل على النتائج المحققة.
  • الريال والجمهور ناكر الجميل: من الغرائب المحيطة بالنادي الإسباني توفره على قاعدة جماهيرية كبيرة تفتقد الصبر على الإدارة الفنية وعلى مختلف لاعبي الفريق، ذلك أنها تطلق صافرات الاستهجان وتنسحب كلما ساءت النتائج.
  • التوتر النفسي صنع الفارق: بدا واضحا على لاعبي الفريق الملكي تأثرهم البليغ بنتائج الكلاسيكو الأخيرة، وانساقوا غير ما مرة مع بكائيات يرجع بعضها إلى الإصابات المبكرة بعد مرور نصف ساعة فقط من اللقاء.
  • قوة أياكس وتماسك الخطوط: وفي الأخير، لا بد من الإقرار بأن أياكس لعب مباراة العمر أمام بطل النسخة الماضية، وأظهر ندية كبيرة بعد الدقائق الخمس الأولى، وحسما كبيرا للفرص التي أتيحت له، مما توجه بطل هذه الليلة بلا منازع.
هي جميعها أمور ساهمت في وداع البطل المبكر، وخلقت نوعا من الاستياء في صفوف المشجعين، وأذاقت الفريق الهولندي بعضا من أمجاد الماضي التليد.

شاركه على

الفيسبوكتويتر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

أحمد إضصالح: مدون وكاتب مغربي، له العديد من المقالات ذات بعد، فكري وثقافي بمواقع إلكترونية وجرائد ومجلات ورقية..

0 التعليقات لموضوع "ريال مدريد والجمهور ناكر الجميل .."


الابتسامات الابتسامات