المساء الذي ينبئ بقصر اليوم عن طول الأمل


في المساء،
وحين نؤوب إلى مضاجعنا مثقلين بهموم اليوم ومتعبين من أشغاله..
ننظر إلى قصر الساعات الأربع والعشرين وطول الأمل بشكل لا يوصف،
لا أحد منا أنهى برامج يومه،
ولا أحد منا نزل مخططاته وتمثلاته كلها على أرض الواقع،
ولا أحد نفذ ما أملاه عليه عقله..
هكذا هي الحياة تحديدا !

شاركه على

الفيسبوكتويتر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

أحمد إضصالح: مدون وكاتب مغربي، له العديد من المقالات ذات بعد، فكري وثقافي بمواقع إلكترونية وجرائد ومجلات ورقية..

0 التعليقات لموضوع "المساء الذي ينبئ بقصر اليوم عن طول الأمل"


الابتسامات الابتسامات