الصباح.. ولادة جديدة تتحدى ظلمة الليالي


صباح الخير،
إن الصباح ليس مجرد حيز زمني عابر يؤذن بانقضاء فترة سواد عمت الآفاق..
وليس مجرد لحظة تعلن فيها الشمس شروقها لتبدأ دورة حياة أخرى.
ليس الصباح مرحلة جديدة من مراحل هذا الكون الفسيح،
وليس إيذانا بنقصان يوم كامل من قائمة أعمارنا.. ومن أيامنا المعدة سلفا.
ليس رقما يضاف ليومياتنا وأجنداتنا فقط.
وليس محرد ذكرى مؤرقة..
إن الصباح أمل لخوض تحديات جديدة، بنفس شديد،
وتجديد العهد مع الله ومع النفس ونوائب الحياة.

شاركه على

الفيسبوكتويتر
تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

أحمد إضصالح: مدون وكاتب مغربي، له العديد من المقالات ذات بعد، فكري وثقافي بمواقع إلكترونية وجرائد ومجلات ورقية..

0 التعليقات لموضوع "الصباح.. ولادة جديدة تتحدى ظلمة الليالي"


الابتسامات الابتسامات